U3F1ZWV6ZTQwNjk0NjQxNjc4X0FjdGl2YXRpb240NjEwMTQxNDM0MDY=
recent
أخبار ساخنة

أهم 7 طرق مفيدة للحد من القلق

أهم 7 طرق مفيدة للحد من القلق


يعتبر القلق من أهم الأسباب التي تؤثر على الصحة النفسية و الجسدية للإنسان، وهناك عدة أمور تساعد من الحد أو خفض القلق والتوثر ويجب إتباعها بشكل يومي نذكر منها: 

7 طرق لعلاج القلق



 حرك جسمك. 

تعتبر التمارين الرياضية جزء مهم للحفاظ على الصحة البذنية و العقلية ، ويمكن أن تساهم بشكل كبير في الحد من التوثر وخلق

 الرفاهية، فعلى الأقل يجب القيام بهذه التمارين ثلاث مرات أسبوعيا لمدة 30 دقيقة، إختر دائما التمارين التي تجد فيها متعة بالنسبة 

لك لكي تكون متشوق و متطلعا دائما للقيام بها.

انتبه للنوم.


 كل من الجودة والكمية مهمان لنوم جيد.حيث يجب على الإنسان النوم بمتوسط 8 ساعات في اليوم وهذا حسب توصيات الأطباء،

وإذا كان القلق يشكل لك عائق في النوم،فيجيب عليك القيام بعدة أمور ستساعدك على الإمساك به :

  • تجنب مشاهدة التلفاز وإستعمال الهاتف قبل النوم.
  • حاول تنظيم وقتك وذلك من خلال عمل جذول زمني يومي.
  • إجعل دائما سريرك مريح.
  • حافظ على درجة حرارة غرفتك .
  • حاول ما أمكن تجنب الكافيين لأنه يمكن أن يساهم في زيادة القلق، ولا تنسى أن القهوة ليس وحدها بها كافيين فيمكن أن نجده في الشاي وفي بعض الأدوية كالتي تساعد على تخفيف الصداع وفي الشوكولاتة وفي بعض أدوية تخسيس الوزن

حدد موعدًا لقلقك.

قد يبدو لك الأمر غريبا شيئا ما ، لكن الأطباء ينصحون بإختيار وقت تفكير على الأقل 30 دقيقة يوميا تكون فيها بمثابة طبيب نفسك

تحاول فيه تحديد ما يجعلك تشعر بالقلق وماذا يمكنك أن تفعل حيال ذلك،لاتعطي أذنى فرصة للتفكير في أمور ك ماذا لو أنني ....ما

كان علي...بل ركز على ما يجعلك قلقًا.

تنفس بعمق


يرسل التنفس بعمق رسالة إيجابة لدماغ تخبره أنك بخير مما يجعلك تشعر بتحسن جسدي وذهني، تجنب الإستلقاء في الأماكن الغيرة

 مستوية كلما كان مكان استلقائك مستوٍ فهذا يجعلك تحس بطمأنينة وراحة نفسية جيدة، تنفس ببطئ حتى تشعر ببطنك ممتلئ بما فيه

 الكفاية احتفظ به لمدة ثانية ، ثم أخرجه ببطء


كن قائد أفكارك


. حاول تحويل أي أفكار سلبية إلى أفكار إيجابية. تخيل نفسك تواجه مخاوفك وجهاً لوجه. كلما فعلت ذلك في عقلك ، سيكون من

السهل التعامل معه عند حدوثه.

ترويض العضلات المتوترة.


 استرخ مع هذا التمرين البسيط: اختر مجموعة عضلية ، وشدها لبضع ثوان ، ثم اتركها. ركز على قسم واحد في كل مرة واعمل

على جسمك بالكامل. وهذا ما يسمى أحيانًا استرخاء العضلات التدريجي.

المساعدة في مجتمعك.


 اقضِ الوقت في فعل أشياء جيدة للآخرين. يمكن أن تساعدك على الخروج من رأسك. تطوع أو قم بعمل آخر في مجتمعك. لن يكون

 من الجيد رد الجميل فحسب ، بل ستقوم أيضًا بإجراء اتصالات يمكن أن تكون نظام دعم لك أيضًا.

ابحث عن المحفزات. فكر في الأوقات والأماكن التي تلاحظ فيها أنك تشعر بالقلق أكثر. اكتبها ، إذا كنت بحاجة إلى ذلك. ابحث عن

الأنماط واعمل على طرق يمكنك من خلالها تجنب أو مواجهة مشاعر الذعر والقلق. إذا كنت تعرف أسباب القلق لديك ، فقد يساعدك

 ذلك في وضع مخاوفك في نصابها. في المرة القادمة ، ستكون مستعدًا بشكل أفضل عندما يؤثر عليك.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة