U3F1ZWV6ZTQwNjk0NjQxNjc4X0FjdGl2YXRpb240NjEwMTQxNDM0MDY=
recent
أخبار ساخنة

آثار فيروس كورونا على المدخنين-تنمية بشرية

آثار فيروس كورونا على المدخنين-تنمية بشرية

آثار فيروس كورونا على المدخنين

آثار فيروس كورونا على المدخنين
آثار فيروس كورونا على المدخنين-تنمية بشرية


يعتبر التدخين من اسوأ العادات اليومي لدى الإنسان ، لما له من آثار سلبية على جسم الإنسان، ويعتبر الجهار التنفسي والرئتين من أكثر الأجزاء المتضررة بسبب التدخين. مع تزايد أزمة فيروس كورونا، وموت الكثير من الحالات في جميع أنحاء العالم ، يتساءل العديد من الأشخاص هل هناك لآثار معينة لفيروس كورونا على المدخنين؟ هل يؤثر على المدخنين دوناً عن غيرهم؟

من الأرجح أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة لفيروس كورونا، وذلك لأن التدخين يضر بالجهاز التنفسي للإنسان وعندما يصاب بفيروس كورونا لا يستطيع الرئتين مقاومته، فيكون المدخن أكثر من غيره عرضة لخطر الموت بسبب هذا الفيروس. ذكر بعض الباحثين أن في التدخين تكون احتمالية نقل الفيروس من اليد إلى الفهم كبيرة، حيث عندما يدخن الشخص تلامس الأصابع الشفتين باستمرار، وبهذه الطريقة يمكن أن ينتقل من اليد إلى الفم.
من المحتمل إصابة المدخنين بمرض رئوي أو بضعف بوظائف الرئة، وبالتالي هذا يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات لديهم تؤدي للموت عند اصابتهم بفيروس كورونا.

حتى الآن لم يصدر أي أبحاث بخصوص احتواء الدخان النتائج عن المصاب بالفيروس، وعن امكانية إصابة الآخرين في حال استنشقوا الدخان الناتج عن المدخن المصاب بفيروس كورونا، ولكن يفضل عزيزي القارئ أن تبتعد عنه حتى  يكون هناك تصريح حقيقي وعلمي في هذا الموضوع.

لا يقتصر التدخين على تدخين السيجارة، فلا يمكننا إهمال الشيشة، حيث يتم استخدام الشيشة في المناطق والمقاهي العامة، وقد يستخدمها اكثر من شخص، ويلامس الخرطوم بها أكثر من شخص مما يزيد من احتمالية نشر فيروس كورونا بين مستخدميها.

يجب أن تعلم عزيزي القارئ أن أي نشاط يؤثر على استنشاق الأكسجين أو يؤثر على القدرة الوظيفية للرئة، أو يسبب أي تأثيرات للجهاز التنفسي والرئة، قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا. يجب عليك التوقف عن التدخين والشيشة في ظل أزمة كورونا المنتشرة حاليا في العالم. لا تكن سببا في إصابتك بهذا الفيروس ونشره في المجتمع المحيط بك، وأعلم أنك سوف تعاني كثيراً من هذا الفيروس ولن تستطيع الرئتين لديك من مقاومته أن كنت مدخن.





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة