U3F1ZWV6ZTQwNjk0NjQxNjc4X0FjdGl2YXRpb240NjEwMTQxNDM0MDY=
recent
أخبار ساخنة

التفكيرالزائد وكيفية التخلص منه-تنمية بشرية

التفكيرالزائد وكيفية التخلص منه-تنمية بشرية

التفكيرالزائد وكيفية التخلص منه

التفكيرالزائد وكيفية التخلص منه
التفكيرالزائد وكيفية التخلص منه-تنمية بشرية

يعاني الكثير من الأشخاص من التفكير الزائد، والذي يكون ناجم عن الزيادة في ضغوطات الحياة، وقد يتسبب هذا التفكير في إنهاك جسمك من الناحية النفسية والعقلية والعاطفية والجسدية، يوجد العديد من الاشخاص الذين لا يستطيعون النوم لأيام بسبب التفكير الزائد في مشكلة ما، وبسبب التفكير الزائد هم يتسببون بأضرار جسيمة على عقولهم، وعلى صحة جسدهم المحروم من النوم والراحة، بل وقد تزيد المشكلة أنهم حتى لو تمكنوا من النوم يستمر عقلهم بالتفكير بهده المشكلة، وتراودهم أحلام بخصوص المشكلة التي يفكرون بها.

حيث يعتبر التفكير الزائد من اكثر الأشياء التي تمنع الناس من الراحة، وتمنعهم من عيش الحياة التي يرغبون في عيشها، فهناك الكثير من الأشخاص الذين إذا واجهتهم مشكلة سواء كانت كبيرة أو صغيرة، يبدؤون في التفكير بشكل كبير وزائد، مما يسبب زيادة الضغط عليهم بشكل كبير، حيث يقوموا بالتفكير لوقت طويل بهذه المشكلة، مما قد يتسبب في تضخيمهم للمشكلة وإعطائها حجم أكثر من حجمها في الواقع.

من وسائل التخلص من التفكير الزائد، وكيفية التفكير بشكل معتدل وبسيط، دون تضخيم الأمور والتأثير على الحياة بشكل سلبي:

  • احرص على خلق بيئة اجتماعية إيجابية حولك، لا تجتمع مع الأشخاص الذين يفكرون بشكل زائد، او الذين قد يتسببوا في تفكيرك بشكل سلبي، احرص على إنشاء صداقات مع اشخاص إيجابين ، يستطيعوا وضع حلول منطقية لأي مشكلة دون الإفراط في التفكير بهذه المشكلة، حيث تعتبر البيئة المحيطة من أكثر الأشياء التي تؤثر على تفكير الإنسان، أقرأ الكتب التي تجعلك تشعر بشكل إيجابي، استمع للموسيقى التي تجعلك تشعر بالسعادة، خالط الأشخاص الذين يساعدوك في الشعور بشكل إيجابي، بتلك الطريقة تصنع بيئة لنفسك لا يوجد بداخلها تفكير زائد.
  • قم بإنفاق وقتك وجهدك على الأمور والمصادر التي تقلل من تفكيرك الزائد، بحيث تمكنك من الشعور بشكل جيد، فالصحة نفسية للإنسان تؤثر على صحته الجسدية، فعندما تكون صحتك النفسية سليمة، يستطيع جسدك إنجاز المهام بشكل صحيح وفعال، وبدون وجود أي أخطاء.
  • لا تتردد ف طلب المساعدة من المختصين، عند محاولتك عن التوقف عن التفكير الزائد، وعدم نجاحك في التوقف، قم باستشارة   المختصين، لا تتردد في طلب المساعدة منهم، فالمختص يستطيع مساعدتك بطرق عديدة وفعالة ومدروسة، وستكون طرقه أكثر فعالية للحد من هذه المشكلة.
  • فكر بمدى استمرارية هذه المشكلة، فإن وجدت نفسك تفكر بشكل كبير ولوقت طويل أسال نفسك عن مدي استمرارية هذه المشكلة، هل ستستمر لسنوات؟ عند حصولك على الإجابة سوف تقوم بعمل تقدير صحيح لهذه المشكلة، ولن تقوم بتضخيمها، بل وستجد حلول منطقية لحل هذه المشكلة، دون التأثير على صحتك النفسية، ودون الانخراط في التفكير بها بشكل زائد، فعند تفكيرك بهذه الطريقة ستعلم أن هذا أمر عابر لن يؤثر على حياتك بشكل كبير، وبتلك الطريقة تخرجه من حيز تفكيرك، وسوف تركز تفكيرك على أشياء أكثر إيجابية تساهم في تطوير حياتك.
  • لا تترك المشكلة بدون حل حتى لا تفكر فيها لوقت طويل، احضر ورقة وقلم، وضع وقتاً لحل تلك المشكلة وآلية معينة لكيفية حلها، ضع لنفسك موعد نهائي لحل هذه المشكلة، بحيث تقوم باتخاذ القرار وتتخلص من عبء هذه المشكلة.
  • لا تفكر بأنك قار على حل أي مشكلة، فد تفرط بالتفكير الزائد في حل مشكلة ما، وقد تضع جميع الاحتمالات لكي تحل تلك المشكلة ولكن في نهاية المطاف تفشل جميع احتمالاتك ولا تتمكن من السيطرة على المشكلة او التمكن من حلها، عليك ان تدرك انك لا تستطيع السيطرة على جميع الأمور، لذلك قم بالتفكير بشكل معتدل، دون الإفراط في التفكير بشكل كبير، وبتلك الطريقة تضع حلول منطقية للمشكلة، وحتى إن لم تفلح هذه الحلول، تكون قد فعلت اقصى ما تستطيع فعله، فلا ترهق نفسك في التفكير الزائد.
  • لا تخلق سيناريوهات غامضة ومخاوف غير موجودة في الأصل، فبدلاً من تضييع وقت في وضع احتمالات من المستحيل حدوثها، فكر بشكل معتدل في الاحتمال الأقرب للحدوث، وضع آلية لنفسك في كيفية التعامل معه في حالة حدوثه، وبتلك الطريقة سوف تتخلص من جميع مخاوفك اتجاه تلك المشكلة، بل وسوف تستطيع إيجاد حل لمشكلة التفكير الزائد باستخدام هذه الاستراتيجية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة