U3F1ZWV6ZTQwNjk0NjQxNjc4X0FjdGl2YXRpb240NjEwMTQxNDM0MDY=
recent
أخبار ساخنة

كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة-تنمية بشرية

كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة-تنمية بشرية

كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة



كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة
كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة-تنمية بشرية


نرغب جميعنا في تحويل بيئتنا الأسرية إلى بيئية أسرية هادئة، فالإنسان يمضي معظم وقته في بيئته، ومدى هدوء وسلام البيئة التي يعيش فيها يؤثر على صحته النفسية والعقلية، بل ويؤثر على مدى سلامة تفكيره، فالإنسان بطبعه محب للسلام، محب للاتزان، وعندما يكون في بيئة مناسبة تزيد إنتاجيته وقدرته على مواجهة حياته اليومية بأفضل القدرات الممكنة.

ما هي الأسرة؟

الأسرة هي مجموعة من الأشخاص الذين تربطهم صلة الدم والقرابة، يعيش أفراد الأسرة تحت سقف منزل واحد، ويتشاركون مع بعضهم البعض الأفراح والأحزان، نرى الكثير من الأسر التي يوجد بين أفراد تناغم، فترى الكبير يساعد الصغير، والصغير يحترم الكبير، والأم تدعم الأبناء والأب وتعطي كل ما لديها بدون انتظار أي مقابل ، بل  وتسهر على راحة أسرتها، وتساعد لعمل أي إنجاز يساهم في دعم مستقبل أي فرد من أفراد أسرتها، وتجد الأب يمضي يومه، يكافح من مكان لآخر، ومن عمل لآخر حتى يوفر لأسرته قوت حياتهم واحتياجاتهم، فالجميع في الأشرة يعيش في تناغم، ويدعم بعضه البعض بدون وجود أي حدود لهذا الدعم، ولكن تجد أسر أخرى متفككة وغير مترابطة، ولا توجد أي مشاعر محبة أو دعم بين أفرادها، فالإخوة باستمرار يفتعلوا الكير من المشاكل فيما بينهم، وتجد الأم متعبة وغير قادرة على إعطاء المزيد، والأب يفرغ غضبه في هذا وذاك، لقد استعرضنا لكم نموذجين لأسرتين، أسرة مترابطة وأسرة مفككة، أسرة تخرج أفراد واعيين بشكل كامل وقادرين على تطوير المجتمع، وأسرة تخرج أفراد يعانون من اضطرابات نفسية، ويسببوا الكثير من المشاكل في المجتمع الذي يعيشون فيه، ولكن ما هو السبب الذي جعل الأسرة المترابطة بهذا الشكل؟ وما السبب الذي جعل الأسرة المفككة تبدو بهذا الشكل؟

عزيزي القارئ اعلم أن البيئة الأسرية التي يصنعها الأبوين هي السبب في كل ذلك، فالبذرة تكون عند الأبوين وبعد ذلك يقوم جميع أفراد الأسرة في المساهمة في نمو هذه البذرة، فالبيئة التي تعيش فيها الإنسان تحدد مدي إنتاجيته، ومدى شعوره بالتوتر، فعند وجود بيئة داعمة له، قادرة على تحفيزه بشكل مستمر، تجده الإنسان الذي يعيش فيها شخص ناجح، بل وتجده شخص صالح لا يؤذي أحد، بل يطبق ما تعلمه في بيئة منزله على الأشخاص الموجودين من حوله، ولكن الإنسان الذي يعيش في بيئة مفككة، ويقضي يومه في المشاكل الأسرية، وفي الإحباط وعدم تعزيزه وتقديم الدعم الكافي له، تجده إنسان يعاني من التوتر والنقص، وتتسبب هذه البيئة له في خلل في إنتاجيته، فتجده إنسان حزين وغير قادر على العطاء، وأحياناً يصل فيه الأمر إلى ان يطبق على الآخرين ما تعلمه في بيئته من عنف وتوتر، فبتلك الطريقة ينتج أفراد يعانون من اضطرابات نفسية، والتي تتسبب في إيذائهم للآخرين.

نطرح في أذهاننا هذا السؤال دوماً، من هو المسؤول عن عمل بيئة أسرية هادئة، بالتأكيد الأبوين، وتكون هذه البيئة قد بدأت بالتكون منذ بداية حياتهما معاً، فهذه البيئة قائمة على احترام كل طرف منهما للآخر، ودعمه للآخر، واتفاقهما على تربية أبنائهما بطريقة سليمة، ووصع خطط لكيفية تعزيزهم والتطوير من قدارتهم، وعند وجود الأبناء في مثل هذه البيئة، تجدهم يحاولون تطبيق التصرفات التي يتعلموها من الأبوين، وبالتالي تصبح البيئة مناسبة، بل وتتسبب هذه البيئة في توليد أسر مشابهة لها في المستقبل، وهي الأسر التي سوف يكونوها الأبناء وليدين هذه البيئة.

كيف تستطيع تكوين بيئة أسرية هادئة؟

  • استمع لجميع افراد أسرتك، وعودهم على الاحترام المتبادل ، فلا تنتقص من أحد منهم أو من قدرته، بل قم بتحفيزه، ووجهه إلى السلوك السليم.
  • انشر مفهوم التعاون بين أفراد أسرتك، اخبرهم دائماً ان التعاون يثمر عن أفضل النتائج، فسوف تجد بعد فترة أنهم يتعاونوا في أي عمل حتى لو كان عمل صغير، ويحققوا نتائج أفضل.
  • ابدأ بنفسك، لا تطلبمنهم التغيير والصفات الجيدة، والتسامح والتعاون، والدعم، والاحترام، وانت لا تنفذ أي من هذه المفاهيم، بل عليك ان تقوم بتطبيق هذه المفاهيم في حياتك، وسوف تجدهم يقومون بتقليدك بها، فبدلاً من أن تأمرهم بقولك نظفوا المنزل، قل لهم النظافة من الإيمان، وانا أرى ان النظافة من أهم عناصر البيئة الصحية، وسوف ابدأ بتنظيف المنزل، فمن منكم يرغب بمساعدتي؟، هكذا سوف تحصل على نتائج أفضل.


عمليات بحث متعلقة بـ كيفية تكوين بيئة أسرية هادئة-تنمية بشرية

عناصر البيئة الابتكارية للطفل

تنمية الإبداع عند الأطفال pdf

البيئة التعليمية pdf

العوامل المؤثرة في الأسرة

دور معلمة رياض الأطفال في تنمية التفكير الإبداعي

طرق تنمية الإبداع عند الأطفال

تنمية الإبداع عند الأطفال pdf

العوامل المؤثرة في التنشئة الاجتماعية
التنقل في الصفحة




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة