-->
U3F1ZWV6ZTQwNjk0NjQxNjc4X0FjdGl2YXRpb240NjEwMTQxNDM0MDY=
recent
أخبار ساخنة

كيف تتخلص من مشكلة الفشل؟تنمية بشرية

كيف تتخلص من مشكلة الفشل؟تنمية بشرية

                                   كيف تتخلص من مشكلة الفشل؟


كيف تتخلص من مشكلة الفشل؟
كيف تتخلص من مشكلة الفشل؟تنمية بشرية



نشعر في كثير من الأوقات بأننا أشخاص فاشلين، وأننا لا نستحق أي فرصة للحياة، هذا ما نشعر به عند فقدان الأمل في هذه الحياة، أو عند تعرضنا لموقف صادم غير فكرتنا ومفهومنا عن حياتنا.يعتبر شعور الفشل بداية لأي نهاية، يتمكن شعور الفشل من تملك قلب الإنسان إن أعطاه الفرصة المناسبة، وهنا تحدث الكارثة بتمكن شعور الفشل تبدأ النهاية المؤلمة، سوف نتعرف في هذه المقالة عن تعريف شعور الفشل، وأسباب التي تؤدي لهذا الشعور، وكيفية التخلص من شعور الفشل.

ما هو الفشل؟

الفشل هو ذلك الشعور الذي يراود الإنسان عند قيامه بمهمة معينة، وعدم النجاح بها، وبسبب عدم نجاحه يبدأ ذلك الشعور بالزيادة والنمو في داخل الإنسان، وفي التقليل من طموح ورغبة الإنسان في الحياة، في الحقيقة هنالك البعض من يسموا هذا الشعور بالنهاية القريبة، فعندما يترك الإنسان شعور الفشل ليتمكن منه، يكون قد تخلى عن طموحاته وأمنياته وأسباب سعادته.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى شعورنا بالفشل؟

أود أن أذكر لكم قصة قبل البدء بذكر الأسباب، لقد كان هناك مهندس متميز، وقد وجد عملا فور تخرجه من الجامعة، وبسبب تميزه وطموحه تمكن من تقلد منصب مدير لجميع المشاريع في الشركة التي يعمل بها على الرغم من صغر سنه، وبقي ذلك المهندس يتذوق النجاح يوما بعد يوم، وفي فترة ما توقفت المشاريع، ولم تكن شركته وحدها التي توقفت عن العمل، بل توفقت جميع الشركات التي تعمل في نفس المجال، لم ييأس وحاول البحث عن فرص عمل، ولكن مرت سنة كاملة بدون وجود فرص عمل في مجاله، بدأ المهندس في التقدم لوظائف تتطلب أقل بكثير من كفاءته ومؤهلاته، وهنا واجه الواسطة، ومع إدراكه بجميع مؤهلاته المميزة، وأن الواسطة سيطرت على سوق العمل إلى أنه بدأ يشعر أنه إنسان فاشل، ولا داعي لوجوده في الحياة، ووصل فيه شعوره بالفشل إلى أكثر من ذلك، أصبح من الصعب عليه أن ينام بسبب كثرة التفكير، وأحيانا كان يقلل من قيمة نفسه، ويعتقد بأن الجميع أفضل منه، فبدأ بالابتعاد عن أسرته، عن أصدقائه، حتى أنه ابتعد عن أحلامه وطموحاته وأمنياته، للأسف لقد ترك شعور الفشل فرصة ليتمكن منه، بدلا من المحاولة والمثابرة على تحقيق أهدافه.
وهذا ما يحصل مع الإنسان، بسبب كثرة الضغط والتعب في هذه الحياة، وبعد شعوره بأنه إنسان ناجح، وقادر على دعم نفسه في هذه الحياة، يفقد كل شيء في لحظة، وبدون وجود أي مقدمات، وتراه يحاول فهم واستيعاب ما حصل معه، ولكنه لا يستطيع فهم ذلك، وتكون الصعوبة أكبر عند فقدانه لشيء دون عمل أي أخطاء صادرة عنه، فيكون الفقدان بسبب اخطاء الآخرين، وهنا يشعر الإنسان بالفشل، وباحتقار نفسه، وبأنه لا قيمه له أو لوجوده.

يعتبر أسباب الفشل هي أسباب ناجمة عن تجربة سيئة مر بها الإنسان، أو عن فقدان العمل وعدم إمكانية إيجاد فرصة أخرى، وأحيانا يكون بسبب مقارنة الإنسان نفسه بمن حوله من الناجحين، فينتهي به الأمر إلى أن يحكم على نفسه بأنه فاشل.

ما هي الطرق المستخدمة للتخلص من شعور الفشل؟

١) لا تيأس ، وحاول لمرات عديدة إلى أن تحقق هدفك، فالمثابرة والصبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى النجاح، لا تسمح لأحد أو لظرف معين بإحباطك، أعلم أنه مع الصبر والمحاول ستصل إلى مرادك.

٢( طور من مهاراتك وقدراتك، ولا تستصغر ما أنت عليه، فأنت إنسان له قيمته وقدره في المجتمع، وأدرك قيمة مؤهلاتك ولا تدخل نفسك في مقارنات أنت في غنى عنها، فالله – سبحانه وتعالى – يقدر الفرص والأرزاق وكل شيء لعباده، فأعلم أن الله عز وجل سوف يرزقك، فالله – سبحانه وتعالى – يدعوا عبادة إلى السعي والاجتهاد، والله عز وجل لا يظلم أحداً.

٣) لا تتردد في طلب مساعدة عائلتك وأصدقائك، لا تجعل نفسك عرضة لأمراض التوحد والعزلة، اطلب المساعدة من المقربين، فهم سوف يكونوا قادرين على توجيهك للطريق الصحيح، ولا تخجل من توضيح مشكلتك لهم، بل أخبرهم بالسبب الحقيقي لشعورك بالفشل، وخلال حديثك معهم سوف يقوموا بإخبارك بإنجازاتك في الحياة، والتي تعتقد أنك لم تحقق شيء حتى الآن.

إقرأ أيضا :

  1. كيف تتوقف عن الغيبة والنميمة؟


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة